متوعدين بالرد بدون رحمة..عدد من أبناء يدعون للوقوف موقف واحد ضد ممارسات النظام

محافظة درعا: أصدر عدد من أبناء مدينة درعا اليوم بياناً، على خلفية دخول تعزيزات عسكرية تابعة لقوات النظام يوم أمس، إلى أحياء البلد والمخيم وطريق السد في درعا، حيث حذر البيان من ممارسات النظام وأدواته حيال المدنيين، مطالباً بالوقوف موقف واحد في المنطقة، متوعدين بالرد بدون رحمة.

وحصل المرصد السوري لحقوق الإنسان، على نسخة من البيان الذي جاء فيه ” نرفض تدخل أي طرف من ميليشيا وما يتبعها، وأن أهل الخير والصلاح في درعا في طريقهم إلى دأب الصراع والفتنة وحل الخلافات بين أهل المنطقة، ونعلن أي تدخل عسكري من قبل ميليشيا النظام والفيلق سوف نقوم بالرد عليه بحزم دون رحمة، نطالب كل أبناء حوران بالوقوف موقف واحد، وأن لا يسمحوا للنظام الغاشم بكسب أوراق سياسية قد تطيح بكرامة الجميع، فيما إذا نجح في هذه الفتنة.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد أمس، بان قوات الأمن العسكري التابع للنظام، استقدمت تعزيزات عسكرية إلى أحياء درعا البلد وطريق السد، والمخيمات، وسط حركة نزوح للأهالي، وفرض حظر التجوال في البلد.

ويأتي ذلك، بعد هجوم انتحاري نفذه شخص يرجح بأنه تابع لخلايا “تنظيم الدولة”، على منزل قيادي سابق بدرعا البلد.