مجزرة أورم الجوز تزهق أرواح 20 سورياً والغارات تتواصل وتخلف شهداء وجرحى في الريف الإدلبي

21

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: ارتفع إلى 20 على الأقل من ضمنهم 5 أطفال وموطنتان اثنتان، عدد الشهداء الذين وثقهم المرصد السوري لحقوق الإنسان، في المجزرة التي نفذتها طائرات حربية يرجح أنها روسية أمس السبت الـ 8 من نيسان / أبريل الجاري، من العام 2017، وذلك باستهدافها لمناطق في منطقة أورم الجوز الواقعة جنوب جنوب غرب مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي، وعدد الشهداء لا يزال  مرشحاً للارتفاع، بسبب وجود جرحى بعضهم بحالات خطرة بينما استشهد شخص على الأقل وأصيب آخرون بجراح متفاوتة الخطورة، جراء قصف طائرتين حربيتين بشكل متناوب، لمناطق في مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي، كما نفذت الطائرات الحربية عدة غارات على مناطق في قرية فريكة بريف جسر الشغور، ولم ترد أنباء عن إصابات، في حين ارتفع إلى 8 عدد جولات الانقضاض التي نفذتها الطائرات الحربية على الاتستراد الواقع شمال مدينة خان شيخون، مستهدفة المنطقة بصواريخ صغيرة مضادة للأفراد والدروع، متسببة بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن، في حين استهدفت الطائرات الحربية بعدد من الصواريخ المضادة للأفراد والدروع، مناطق في بلدة الهبيط بالريف الجنوبي لإدلب، ولا أنباء عن إصابات.