«مجزرة الخبز» في حلفايا تجبر 1100 سوري على الفرار إلى تركيا

14158421halab50

وصل نحو 1100 سوري إلى تركيا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، أغلبهم من بلدة حلفايا في حماة، حيث قُتل العشرات، يوم الأحد، أمام مخبز جراء قصف جوي، وفق مصدر دبلوماسي تركي، يوم الأربعاء.

 

 

وقال المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه: “هؤلاء النازحون، وبينهم عدد كبير من النساء والأطفال معظمهم من بلدة حلفايا” وسط البلاد، حيث قتل 60 مدنياً في القصف. ودخل النازحون إلى تركيا من بلدة ريهانلي في محافظة هاتاي.

 

 

وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الطائرات الحربية السورية قصفت الحشد المتجمع للحصول على الخبز، ولكن القوات النظامية السورية أعلنت أنها نفذت، يوم الأحد، عملية ضد “مجموعة إرهابية مسلحة” في بلدة حلفايا، متهمة هذه المجموعة بالمسؤولية عن مقتل العشرات في البلدة، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية (سانا)، من دون الإشارة إلى الغارة الجوية التي استهدفت المخبز.

 

 

وإلى ذلك، أصدر الجيش الحر إعلانات متلاحقة، يوم الأربعاء، حول تحرير مواقع عسكرية واستراتيجية، لاسيما في حلب، وأطلق معركته لتحرير مدينة معرة النعمان في إدلب.

 

 

في الوقت نفسه، أعلنت جريدة “الوطن” السورية بطريقة غير مباشرة، فقدان سيطرة قوات النظام على مدينة حلب من خلال قولها إن المعارضة العسكرية تطهر أحياء المدينة لإعلان دولتها.

 

 

وفي الزبداني تتواصل المواجهات العنيفة مع محاولة النظام اقتحام المدينة.

 

 

ومن جانبها، ذكرت الهيئة العامة للثورة، أن قوات النظام قصفت أكثر من 270 نقطة في أنحاء مختلفة من سوريا أمس، ففي دمشق قصفت قوات النظام مخيم اليرموك وعدداً من أحياء دمشق الجنوبية.

 

 

وفي حمص، قصفت حي جورة الشياح وفي الرقة قصفت أحياء السباهية وحزيمة ما أدى إلى نزوح الأهالي، وفي حماة قصف جيش النظام مدينة كفرنبودة.

 

 

واندلعت في إدلب اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر وجيش النظام في معسكر وادي الضيف. وعند دوار الغندول ومشفى الكندي في حلب، حيث استهدف الجيش الحر ثلاث مروحيات إلى جانب حرق دبابة بجانب مطار منغ العسكري.

 

شروق

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد