مجزرة جنوب الرقة تودي بحياة 18 شخصاً في قصف جديد للتحالف الدولي استهدف حافلات قرب منطقة الكسرات

محافظة الرقة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 18 شخصاً على الأقل قضوا لا تعلم هويتهم إلى الآن، جراء الضربات التي نفذتها طائرات التحالف الدولي على المنطقة الواقعة بين قرية رطلة ومنطقة الكسرات الواقعة جنوب مدينة الرقة، عند الضفاف الجنوبية لنهر الفرات، حيث استهدفت ضربات منها حافلات على الطريق بين المنطقتين، كما تسبب القصف بأضرار مادية ووقوع جرحى لا تزال إصابات بعضهم خطرة، ما يرشح عدد الشهداء للارتفاع، وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان وثق في الـ 13 من آذار / مارس الفائت من العام الجاري ما لا يقل عن 22 بينهم 6 أطفال دون سن الثامنة عشر و7 مواطنات، عدد المدنيين الذين استشهدوا ووثقهم المرصد السوري لحقوق الإنسان جراء مجزرة نفذتها الطائرات التابعة للتحالف باستهداف منطقة الكسرات الواقعة في الضفاف الجنوبية لنهر الفرات، بجنوب مدينة الرقة، والتي تتضمن منطقة كسرة الفرج وكسرة الشيخ جمعة والبحوث الزراعية والممتدة من ضفة الفرات الجنوبية وحتى اتستراد الباب – البوكمال، ومن ضمن المجموع العام للشهداء 18 نازح من ريف حلب الشرقي.

 

على صعيد متصل تجددت الاشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية المدعمة بطائرات التحالف الدولي من جانب، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جانب آخر، على محاور في الريف الغربي لمدينة الرقة، بالقرب من منطقة هنيدة عند الضفاف الجنوبية لنهر الفرات، وسط تقدم لقوات عملية “غضب الفرات” على محاور في المنطقة، بينما نفذت طائرات التحالف الدولي عدة غارات مجددا على مناطق في مدينة الرقة، ترافق مع تجدد قصف قوات عملية “غضب الفرات” بقذائف المدفعية على مناطق في المدينة، كما تأكد استشهاد 4 مواطنين بينهم رجل وابنته وطفل في الثامنة من عمره، متأثرين بجراح أصيبوا بها، جراء قصف طائرات التحالف الدولي خلال ساعات الليل لمناطق في مدينة الرقة، بينما استشهد مواطنان اثنان وأصيب آخرون بجراح إثر انفجار لغم ارضي كان قد زرعه تنظيم “الدولة الإسلامية في وقت سابق قرب مزرعة اليرموك شمال غرب مدينة الرقة.