مجلس الأعيان في مدينة الرقة ينظم اجتماعا لترسيخ السلم الأهلي ودرء الفتنة بين عشيرتين متخاصمتين

1٬267

محافظة الرقة: نظّم مجلس الأعيان في مدينة الرقة صباح اليوم، اجتماعاً بحضور الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي في مقاطعة الرقة ممثلاً بالشيخ “محمد نور الذيب”، وعدد من وجهاء وشيوخ العشائر والعلاقات العسكرية، بهدف ترسيخ السلم الأهلي، واتخاذ إجراءات لدرء الفتنة بين عشيرتي “الجماسة والحمرات”، وتهدئة النفوس وإيجاد صيغة للصلح، ومناقشة قضايا السلم الأهلي بشكل عام.

ووثق نشطاء المرصد السوري في 24 كانون الثاني الجاري مقتل مواطنين اثنين إثر اندلاع اشتباكات مسلحة عشائرية بين عشيرة “الجماسة” وعائلة “البلاسم” من عشيرة “المدلج” في قرية حمرة بلاسم في منطقة الحمرات ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية بريف الرقة الشرقي، إثر هجوم مسلح شنه شبان من أبناء عشيرة “المدلج”، على أبناء عشيرة “الجماسة”، وذلك على خلفية تجدد خلاف قديم بين العشيرتين، حيث كانت قد اندلعت اشتباكات عنيفة بين الطرفين خلال العام الفائت 2023 أدت لمقتل 5 من الطرفين، وسط استمرار التوتر في المنطقة ودعوات من قبل الأهالي للوجهاء والجهات الأمنية للتدخل وفض الاشتباكات.

وقد وصلت حصيلة الاشتباكات 4 قتلى بين أبناء عائلة “البلاسم” وعشيرة “الجماسة” إضافة لسقوط عدد من الجرحى، وذلك بعد مقتل مواطنين اثنين من أبناء عائلة “البلاسم”، في قرية حمرة بلاسم في منطقة الحمرات ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية بريف الرقة الشرقي.