مجلس الأمـ ـن الدولي يوافق على تمديد العمل بآلية إيصال المساعدات الإنسانية عبر معبر “باب الهوى”

وافق مجلس الأمن الدولي على تمديد العمل بآلية إيصال المساعدات الإنسانية عبر معبر “باب الهوى” الواقع على الحدود بين سوريا وتركيا.
وكانت منظمات إغاثية وحقوقية قد حذرت من “كارثة” إنسانية في حال لم يتم التمديد.
وأجمع أعضاء مجلس الأمن الدولي اليوم الاثنين 9 من يناير/كانون الثاني 2023، على استمرار تقديم المساعدات الإنسانية إلى نحو أربعة ملايين سوري في شمال غرب البلاد، عبر تركيا، لمدة ستة أشهر أخرى، متفاديا صراعا معتادا مع روسيا حول القضية.
ويلزم صدور تفويض من المجلس المؤلف من 15 عضوا لأن السلطات السورية لم توافق على العمليات الإنسانية، التي تقدم المساعدات بما يشمل الأغذية والأدوية والمأوى للمناطق التي تسيطر عليها الفصائل في سوريا منذ 2014.
وكان من المقرر أن ينتهي أجل  التفويض الحالي  لبرنامج المساعدات التابع للأمم المتحدة غدا الثلاثاء.
وكانت منظمات إغاثية وحقوقية قد حذرت من “كارثة” إنسانية في حال فشل  مجلس الأمن  في تمديد العمل بآلية إيصال المساعدات عبر  معبر “باب الهوى” الحدودي إلى سوريا والتي تشكل “شريان” حياة لملايين السكان في بلد استنزفته الحرب سنوات.