مجلس منبج العسكري يوعز بتوقف العمليات العسكرية على محاور التماس مع الفصائل الموالية لتركيا في ريف حلب

 

محافظة حلب: أبلغت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن مجلس منبج العسكري المنضوي تحت قيادة قوات سوريا الديمقراطية، أمر تشكيلاته العسكرية بتوقيف العمليات العسكرية والرد على القصف التركي لعشرة أيام، دون توضيح الأسباب.
ورصد نشطاء المرصد السوري، هدوءًا حذرًا على غالبية محاور منبج، تخلله بضعة قذائف سقطت على محاور القتال منذ ساعات الظهيرة.
وتنشط حركة التبادل التجاري بين مناطق الفصائل الموالية لتركيا ومجلس منبج العسكري عبر بوابة أم جلود في ريف منبج شرقي حلب، حيث يتم إدخال المواد الغذائية والاسمنت والحديد وغيرها، بينما يتم نقل المحروقات إلى مناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد