مجموعة مسلحة تطوق حاجز أمني تابع لـ”قسد”.. والأخيرة تستقدم تعزيزات إلى ريف دير الزور

محافظة دير الزور: اعتقل عناصر حاجز تابع لـ”قسد” في قرية جزرة البوحميد، شابا لحيازته سلاح فردي ورفضه التوقف على الحاجز.
كما اعتدى العناصر عليه بالضرب، بسبب إطلاقه النار على عناصر الحاجز، مما أسفر عن إصابة أحد عناصر الحاجز، في حين تمكن بقية العناصر من اعتقال الشاب وضربه بشكل عنيف، ومصادرة سلاحه.
وفي سياق ذلك، هاجمت مجموعة مسلحة من أقرباء الشاب، الحاجز بعد تطويقه، وجرى تبادل لإطلاق النار بين الطرفين.
كما استقدمت “قسد” تعزيزات كبيرة وقطعت الطرق العامة ونصبت حواجز في المنطقة وقاموا بعملية اعتقال عشوائية للمنازل القريبة من الحاجز واعتقال عدد من النساء أطلقوا سراحهن بعد وقت قليل.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قدر رصد في 4  من آب الجاري، احتجاجات لأهالي المنطقة منذ أيام، ومطالبتهم بالإفراج عن المعتقلين من عناصر مجلس دير الزور العسكري، وذلك بعد ظهور قائد المجلس العسكري يوضح بأن العناصر اعتقلوا، بسبب مخالفات وتجاوزات في الأنظمة العسكرية.
وفي السياق قطع أهالي قرية العزبة بريف دير الزور الشمالي  الطرقات بالإطارات المشتعلة، وجددوا مطالبتهم بالإفراج الفوري عن المعتقلين العسكريين.