مجموعة مسلحة موالية للنظام تعتقل بشكل غير قانوني طبيب أسنان شرقي درعا

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بقيام مجموعة مسلحة محلية موالية لأجهزة النظام الأمنية تعرف لدى الأهالي باسم مجموعة “اللحام”، باعتقال طبيب أسنان ينحدر من بلدة الكرك الشرقي “بشكل تعسفي” أثناء تواجده عند محطة وقود وسط بلدة أم ولد شرقي درعا.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار يوم أمس إلى قيام الأجهزة الأمنية التابعة للنظام، قبل أيام باعتقال 5 أفراد من بينهم 3 فتيات من مدينة اللاذقية في الساحل السوري
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن عملية الاعتقال من قِبل أجهزة الأمنية جائت على خلفية اتهام الأفراد الذين جرى اعتقالهم بالتعامل مع “صفحات ومواقع مشبوهة” تدار من خارج البلاد يقومون بتزويدها بمعلومات كاذبة عن مؤسسات حكومية بهدف الإساءة والتشهير والنيل من هيبة الدولة وتشويه سمعة شخصيات هامة”

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار أمس أيضا إلى أن الأجهزة الأمنية اعتقلت قبل أيام، مواطن من أبناء محافظة درعا في منطقة “كراج باب مصلى” بالعاصمة دمشق
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن المواطن ينحدر من بلدة المسيفرة بريف درعا الشرقي وكان معتقلا لمدة 5 سنوات في سجن صيدنايا “المسلخ البشري” وجرى إطلاق سراحه قبل أشهر قبل أن تعاود أجهزة النظام الأمنية اعتقاله من العاصمة دمشق قبل أيام.

المرصد السوري لحقوق الإنسان يؤكد بأن قوات النظام وإلى يومنا هذا تواصل الانتهاكات وتنفيذ عمليات اعتقال ضمن مناطق سيطرتها “خارج نطاق القانون” رغم جميع المناشدات والمطالبات لإيقاف عمليات الاعتقال التعسفي بحق الأهالي والكشف عن مصير آلاف المعتقلين في سجونها.
كما نحذر من مواصلة الاستهتار من قبل جميع الأطراف المتصارعة بملف المعتقلين والمغيبين قسريا، ويدعو المجتمع الدولي إلى التحرّك للكشف عن مصير هؤلاء وفضح كل الأطراف المتواطئة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد