مجموعة مقاتلة معارضة تقتحم كلية عسكرية في محافظة حلب

25284089634537124307

أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان أن اشتباكات عنيفة تدور داخل كلية الشؤون الادارية العسكرية في محافظة حلب شمالي سوريا حاليا بعد ان اقتحمتها مجموعات مقاتلة معارضة الجمعة

وكانت الاشتباكات بدأت منذ صباح السبت وقتل فيها تسعة مقاتلين معارضين وثمانية عناصر من قوات النظام.

واوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن ان “الكلية تقع في قرية الزربة بين سراقب ومدينة حلب وهي لا تضم عددا كبيرا من العناصر النظامية، بسبب سيطرة المقاتلين المعارضين منذ فترة على المناطق المحيطة بها وأن الطلاب توقفوا عن ارتياد الكلية منذ اشهر بسبب اعمال العنف، وان العناصر المتبقين في المكان هم من الحرس وعناصر حاجز واحد في المكان ويقدر عددهم بالعشرات”.

واشار المرصد الى استمرار مقاتلين من كتائب اخرى مقاتلة ضد النظام السوري في محاصرة مدرسة المشاة شمال مدينة حلب التي تضم حوالى 3000 عنصر من القوات النظامية، وسط استمرار المعارك بين الطرفين.

وفي محافظة ادلب “شمال غرب” اكد المرصد تعرض مدينة معرة النعمان والقرى المحيطة بها لقصف عنيف من القوات النظامية، يترافق مع اشتباكات بين القوات النظامية ومقاتلين معارضين في محيط معسكر وادي الضيف القريب من معرة النعمان.

وذكرت الهيئة العامة للثورة ان الطيران الحربي السوري شن غارات على الحيين الشمالي والجنوبي في معرة النعمان، ما تسبب باضرار بالغة في المباني.

ويسيطر المقاتلون المعارضون على مدينة معرة النعمان الاستراتيجية منذ التاسع من أكتوبر، ويحاولون منذ ذلك الوقت اقتحام معسكر وادي الضيف، الاكبر في المنطقة ، فيما تحاول القوات النظامية استعادة معرة النعمان التي تسببت خسارتها بإعاقة امدادات القوات النظامية الى مدينة حلب التي تدور فيها منذ يوليو الماضي معارك يومية بين القوات النظامية والمجموعات المعارضة.

وفي العاصمة ومحيطها حيث قتل الخميس حوالى 100 شخص، تواصلت العمليات العسكرية اليوم الجمعة، وقد تعرضت الاحياء الجنوبية للعاصمة للقصف من القوات النظامية.

وقتل 42 شخصا في اعمال عنف في مناطق مختلفة من سوريا اليوم بحسب المرصد السوري الذي يقول انه يعتمد للحصول على معلوماته على شبكة من المندوبين والناشطين في كل انحاء سوريا وعلى مصادر طبية.

كما أعلن المرصد عن ارتفاع عدد الضحايا في سوريا الى اكثر من 43 الف قتيل في 21 شهرا من النزاع.

 

 

بيرناما

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد