مجمّع “البحوث” بوابة المعارضة لتثبيت حلب

صدّت قوات المعارضة السورية لليوم الثالث على التوالي هجمات قوات النظام السوري الرامية لاستعادة السيطرة على مجمّع “البحوث العلمية” غرب حلب، الذي سقط بيد قوات المعارضة يوم الجمعة الماضي، ويكون بداية خرق حقيقي لدفاعات النظام الأساسية حول مناطق سيطرته بحلب من الجهة الغربية.

وتمكّنت قوات المعارضة السورية المتمركزة في مجمّع البحوث العلمية عند مدخل حلب الغربي، ممثلة بحركة “نور الدين زنكي” و”لواء صقور الجبل” و”لواء الحرية” التابعة للجيش السوري الحرّ من تكبيد قوات حزب الله اللبناني والنظام السوري والمليشيات المحلية الموالية لها مزيداً من الخسائر البشرية في معارك “البحوث العلمية”، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي أشار إلى أن قوات المعارضة تمكّنت مجدداً من تحقيق المزيد من التقدّم في المنطقة، بالرغم من المحاولات المستمرة من قبل قوات النظام السوري وحزب الله لاستعادة السيطرة على المجمّع.

العربي الجديد