مجهولون يختطفون عضوين في الحزب الديمقراطي الكورستاني – سوريا بريف الحسكة والأخير يتهم “الإدارة الذاتية”

226

محافظة الحسكة: أقدم مجهولون على اختطاف سيدة وشخص آخر بعد مداهمة منازلهم في مدينة عامودا بريف الحسكة وهما من أعضاء الحزب الديمقراطي الكورستاني – سوريا، التابع للمجلس الوطني الكردي، حيث جرى اقيادهما لجهة مجهولة دون معرفة مصيرهما حتى اللحظة، وسط اتهامات لقوى الأمن الداخلي”الأسايش” التابعة للإدارة الذاتية باعتقالهما.

وفي 14 أيار الفائت، أحرق مجهولون مكتب “الحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا” في مدينة القامشلي بريف الحسكة، حيث أدى اشتعال النيران إلى احتراق أثاث المكتب ووقوع أضرار مادية كبيرة، وسط اتهامات لحركة الشبيبة الثورية “جوانن شوركر” بارتكاب مثل هذه الأفعال، التي تكررت عدة مرات منذ مطلع العام الجاري.

بدوره يجدد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مطالبته للإدارة الذاتية بمحاكمة هؤلاء الذين يقومون بهذه الأعمال التي تتعارض مع كافة القوانين الدولية التي التزمت بها الإدارة الذاتية، واحترام حرية التعبير.