“مجهولون” يرفعون رايات سوداء في مدينة إدلب وهدنة الجنوب تواصل يومها التاسع باول خرق يسجل في درعا

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن هدوءاَ حذراً يسود مدينة إدلب، مع ترقب من تطورات التوتر الذي جرى في المدينة، في أعقاب نشر مجهولين لرايات سوداء كتب عليها “لا إله إلا الله محمد رسول الله”، ، حيث أكدت مصادر أهلية أن الرايات رفعت في الساحات العامة، واتهم البعض هيئة تحرير الشام برفع الرايات كـ “رد على رفع رايات الثورة السورية في المدينة”.

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تواصل هدنة الجنوب السوري سريانها لليوم التاسع على التوالي، منذ بدء تطبيقها باتفاق روسي – أردني – أمريكي، في محافظات السويداء ودرعا والقنيطرة، عند الساعة 12 ظهراً من يوم الأحد الـ 9 من تموز / يوليو الجاري،، وسجل المرصد السوري أول خرق في اليوم التاسع، والمتمثل بسقوط قذيفة على منطقة في حي الكاشف الخاضع لسيطرة قوات النظام بمدينة درعا، ما أدى لأضرار مادية.

جدير بالذكر أنه لم يسجل المرصد السوري لحقوق الإنسان طوال فترة الهدنة الممتدة منذ الـ 9 من تموز / يوليو الجاري وحتى الـ 17 من الشهر ذاته، سقوط أي شهيد مدني أو مقاتل جراء عمليات قتالية بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل المقاتلة والإسلامية من جهة أخرى، في حين وثق المرصد السوري في الأيام الثمانية التي سبقت الهدنة استشهاد 18 مواطن مدني بينهم 7 أطفال دون سن الثامنة عشر، و6 مواطنات فوق سن الـ 18، في قصف من قبل قوات النظام وقصف للطيران الحربي في الجنوب السوري، ومن ضمنهم مواطنتان وطفل استشهدوا بسقوط قذائف على مناطق سيطرة قوات النظام.