مجهولون يغتالون أحد أبرز شخصيات “المصالحات” مع النظام السوري في مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي

محافظة حمص – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان عملية اغتيال جديدة شهدتها مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، حيث أقدم مسلحون مجهولون على اغتيال (س.و) وهو أحد أبرز “عرابي” المصالحات في المنطقة وله صلة بالقوات الإيرانية كما كان قد أخبر قوات النظام عن مواقع مستودعات ذخيرة وأسلحة تركتها الفصائل خلفها بعد خروجها من تلبيسة بعد اتفاقات دولية بالإضافة لمساهمته بتسليم عدد من الشبان الذين رفضوا “المصالحة والتسوية” مع النظام السوري.

وكان المرصد السوري نشر في الـ 4 من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الفائت، أن مسلحين مجهولين اغتالوا قياديا سابقا في فصائل المعارضة بمدينة تلبيسة في ريف حمص الشمالي. ووفقاً لمعلومات “المرصد السوري”، أقدم مسلحون مجهولون على إطلاق النار باتجاه قيادي سابق في فصيل “جيش التوحيد” الذي كان ينشط في ريف حمص الشمالي إبان سيطرة الفصائل على المنطقة، حيث جرت عملية الاغتيال أمام منزله ما تسبب بمقتله على الفور. الجدير بالذكر أن القيادي يعد من أبرز الشخصيات التي أجرت “مصالحات وتسويات” في ريف حمص الشمالي، إذ ساهم بتسليم عدد كبير من الشبان المتخلفين عن الخدمة الإلزامية لأفرع النظام الأمنية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد