مجهولون يغتالون رجل دين.. وآخرون يفجرون عبوة ناسفة بالقرب من مقر عسكرية لـ”قسد” في ريف دير الزور

 

محافظة دير الزور: أطلق مسلحون مجهولون النار على رجل دين، أمام مسجد في قرية الجنينة بريف دير الزور الغربي، ما أدى إلى مقتله.
يذكر أن القتيل يعمل في مديرية الأوقاف والشؤون الدينية التابعة لمجلس دير الزور المدني.
على صعيد متصل، انفجرت عبوة ناسفة زرعها مجهولون بالقرب من مقر عسكري لقوات سوريا الديمقراطية، في بلدة الكشكية بريف دير الزور الشرقي، ما أسفر عن وقوع أضرار مادية.
ومع سقوط مزيد من الخسائر البشرية، فإن عدد المقاتلين والمدنيين والعاملين في المجال النفطي والمسؤولين في جهات خدمية، ممن اغتيلوا منذ شهر تموز/يونيو 2018 وحتى يومنا هذا، ضمن 4 محافظات، هي: حلب ودير الزور والرقة والحسكة، بالإضافة إلى منطقة “منبج” في شمال شرق محافظة حلب والتي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية، يرتفع إلى 756 شخصاً.
ورصد “المرصد السوري” اغتيال خلايا مسلحة لـ 264 مدنياً، من بينهم 17 طفل و11 مواطنة في دير الزور والحسكة والرقة ومنطقة منبج، إضافة لاغتيال 487 مقاتلاً من قوات سوريا الديمقراطية بينهم قادة محليين في المناطق ذاتها، فيما قضى 4 من عناصر التحالف الدولي. كما أحصى “المرصد السوري” سقوط مئات الجرحى جراء عمليات الاغتيال تلك.