المرصد السوري لحقوق الانسان

مجهولون يغتالون عنصرًا في “الأمن الداخلي” بالرقة.. وآخرون يستهدفون حاجزًا أمنيًا لـ”قسد” في دير الزور

استهدف مسلحون مجهولون كانوا يستقلون دراجة نارية، عنصرًا من قوى الأمن الداخلي التابع لـ”قسد” بالأسلحة الرشاشة، في بلدة الكرامة شرق مدينة الرقة، ما أدى إلى مقتله.

وفي سياق ذلك، شنت قوى الأمن الداخلي حملة مداهمة وتفتيش في المنطقة، بحثًا عن المسلحين، دون أن تتمكن من العثور عليهم.

على صعيد متصل، استهدف مسلحون مجهولون بالأسلحة الرشاشة، حاجزًا لقوات سوريا الديمقراطية، في قرية ابريهه بريف دير الزور الشرقي، بينما رد عناصر الحاجز على مصدر النيران، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

ومع سقوط مزيد من الخسائر البشرية، فإن عدد المقاتلين والمدنيين والعاملين في المجال النفطي والمسؤولين في جهات خدمية، ممن اغتيلوا منذ شهر تموز/يونيو 2018 وحتى يومنا هذا، ضمن 4 محافظات، هي: حلب ودير الزور والرقة والحسكة، بالإضافة إلى منطقة “منبج” في شمال شرق محافظة حلب والتي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية، يرتفع إلى 652 شخصاً.

ورصد “المرصد السوري” اغتيال خلايا مسلحة 232 مدنياً، من بينهم 17 طفل و11 مواطنة في ريف دير الزور الشرقي وريف الحسكة ومدينة الرقة وريفها ومنطقة منبج، إضافة لاغتيال 416 مقاتلاً من قوات سوريا الديمقراطية بينهم قادة محليين في المناطق ذاتها، فيما قضى 4 من عناصر التحالف الدولي. كما أحصى “المرصد السوري” سقوط عشرات الجرحى جراء عمليات الاغتيال تلك.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول