مجهولون يغ-تالون مواطناً من أبناء السويداء بريف درعا الشرقي

محافظة درعا: قتل مواطن من أبناء السويداء، برصاص مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية، جراء استهدافه بشكل مباشر بتاريخ 31 تشرين الأول الفائت، بين قريتي صما الهنيدات والمليحة الشرقية بريف درعا الشرقي.

ووفقاً للمعلومات التي حصل عليها نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن المواطن متهم بتجارة “المخدرات”، بينما ينفي أقاربه التهمة مؤكدين بأنه يعمل في تربية المواشي.

وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 462 استهدافا جميعها جرت بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 404 شخص، هم: 187 من المدنيين بينهم 4 سيدات و 7 أطفال، و157 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و 35 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، و 13 ينتمون ومتهمون بالانتماء لتنظيم “الدولة الإسلامية”، و8 مجهولي الهوية، و4 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا