مجهولون يقتلون عنصرا من الدفاع الوطني في ريف دير الزور الغربي

144

محافظة دير الزور: قتل عنصر من الدفاع الوطني برصاص أفراد عصابة اقتحموا منزله في بلدة الخريطة بريف دير الزور الغربي، ضمن مناطق نفوذ قوات النظام والميليشيات الموالية لها، وسرق المسلحون مصاغ ذهبي، ثم لاذوا بالفرار إلى جهة مجهولة، في حين اتهمت عائلة القتيل، أفراد عائلة بارتكابها الجريمة.

ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 8 نيسان الفائت، مقتل 3 عناصر من ميليشيا “الحرس الثوري” الإيراني من الجنسية السورية رمياً بالرصاص على يد مسلحين بعد اقتحامهم لنقطة عسكرية على أطراف مدينة الميادين “عاصمة الميليشيات الإيرانية شرق سوريا”، بريف دير الزور الشرقي من جهة البادية، وينحدر العناصر من بلدة حطلة ذات الغالبية “الشيعية”، وإحدى القرى السبعة شرقي الفرات، بريف دير الزور الشرقي، والتي نفذ فيها مسلحين جهاديين، مجزرة في العام 2013 راح ضحيتها 60 شخصاً غالبيتهم من المسلحين من أبناء “الطائفة الشيعية”، حيث جرى نقل جثث القتلى إلى المشفى، دون معرفة من يقف خلف مقتلهم.