المرصد السوري لحقوق الانسان

مجهولون يلقون قنبلة يدوية على حاجز لقوات النظام في بلدة كناكر بريف دمشق الغربي

 

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان: أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بوقوع انفجار بعد منتصف ليل الأربعاء – الخميس في محيط بلدة كناكر بريف دمشق الغربي، تبين أنه ناجم عن قيام مجهولين بإلقاء قنبلة يدوية على أحد الحواجز التابعة لقوات النظام المتمركزة على أطراف البلدة الشرقية، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية، وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن حواجز النظام المحيطة في بلدة كناكر تقوم بعمليات تدقيق بشكل كبير على جميع الداخلين والخارجين من البلدة، حيث شهدت بلدة كناكر في منتصف آذار/مارس الجاري، خروج مظاهرة حاشدة في ذكرى إنطلاق الثورة السورية، أكد من خلالها الأهالي على مطالبتهم بإسقاط النظام السوري، وإخراج المعتقلين القابعين في معتقلاته الأمنية.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، نشر في الـ 15 من آذار/مارس، الجاري أن العاصمة دمشق وريفها، تشهد استنفارًا أمنيًا كبيرًا من خلال التشديد على الحواجز، ونشر بعض الحواجز المؤقتة في الطرقات الفرعية والشوارع الرئيسية، بالإضافة إلى قيام حواجز النظام بإغلاق كافة الطرقات الفرعية والرئيسية المؤدية إلى مناطق الغوطة الغربية بالإضافة للغوطة الشرقية أيضاً، تزامنًا مع وصول تعزيزات عسكرية مؤلفة من عشرات العناصر إلى الحواجز التي تفصل بين مناطق الغوطة الشرقية والعاصمة دمشق، ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن أجهزة النظام الأمنية اعتقلت 3 أشخاص وقتلت 3 آخرين في الغوطة الغربية، ولم تعرف هوية الأشخاص الستة حتى اللحظة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول