مجهولون يهاجمون عنصرين من فصيل فرقة الحمزة في ريف حلب

محافظة حلب: أصيب عنصران من فرقة الحمزة أحدهما جراحه خطرة، جراء استهدافهما بالرصاص من قبل سيارة في الطريق في مدينة الباب بريف حلب الشرقي.
وكانت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادت، أمس الاثنين، بانفجار عبوة ناسفة بسيارة عسكرية كان يستقلها عنصر بـ “الجيش الوطني” الموالي لتركيا، في قرية “بصلجة” الواقعة جنوب الغندورة في ريف حلب الشرقي، ضمن مناطق السيطرة التركية
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن الانفجار تسبب بإصابة السائق واحتراق السيارة بشكل كامل.
وفي 21 يونيو/حزيران الجاري، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن  انفجار عنيف دوى قرب معبر الحمران الفاصل بين الفصائل المنضوية تحت قيادة “قسد” ومناطق “درع الفرات” التي تسيطر عليها الفصائل الموالية لتركيا شمال غرب منبج شرقي محافظة حلب.
ووفقا للمعلومات التي حصل عليها المرصد السوري، فإن فصيل الفيلق الثالث التابع لـ”الجيش الوطني” فجر سيارة مفخخة، بعد ضبطها قرب معبر الحمران بريف حلب الشرقي.
مصادر المرصد السوري، أكدت بأن السيارة كانت محملة بأدوات منزلية كهربائية (برادات-غسالات)، كانت قادمة من إدلب باتجاه مدينة منبج.