مجهولون يهاجمون بقنبلتين مقرا لـ”أسود الشرقية” في دير الزور.. والأخيرة تحمل المسؤولية لـ”الدفاع الوطني”

1٬315

محافظة دير الزور: فجر مسلحون مجهولون، يستقلون دراجة نارية، قنبلتين يدويتين أمام مقر ميليشيا “أسود الشرقية” في حي الجورة بدير الزور دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، واقتصرت الأضرار على المادية فقط، ليتم على إثرها إطلاق الرصاص العشوائي من قبل عناصر المقر فيما لاذ المهاجمون بالفرار إلى جهة مجهولة.
ووفقاً للمعلومات التي حصل عليها نشطاء المرصد السوري، فإن ميليشيا “أسود الشرقية” اتهموا ميليشيا ” الدفاع الوطني” بالوقوف خلف الهجوم، لخلافات بين الطرفين على تجارة وترويج المواد المخدرة ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة النظام والميليشيات الموالية لها.
ورصد المرصد السوري في 2 من كانون الأول الجاري، اندلاع اشتباكات مسلحة بين ميليشيا  “القاطرجي” من جهة، وعناصر من أمن ” الفرقة الرابعة” من جهة أخرى، بعد محاولة الأخيرة منع دخول بضائع قادمة من مناطق “قسد” لمناطق سيطرة النظام، نتيجة خلاف على تقاسم الإتاوات بين الطرفين  في بلدة بقرص شرقي ديرالزور.