محافظة السويداء تشهد مزيدًا من التحركات العسكرية لقوات النظام

محافظة السويداء: حصل المرصد السوري لحقوق الإنسان على معلومات جديدة حول التحركات العسكرية التي تشهدها محافظة السويداء والمتمثلة باستقدام قوات النظام لتعزيزات عسكرية ضخمة خلال الأيام الأخيرة المنصرمة إلى مدينة السويداء وبناء تحصينات جديدة ضمن مواقعها في المدينة وتدعيم الحواجز بعناصر إضافية، إذ تنوي قوات النظام خلال الأيام القادمة البدء بحملة أمنية تستهدف السيارات الغير مرخصة والتي تستخدمها الفصائل المحلية، بالإضافة إلى نيتها بشن حملة أمنية واسعة تستهدف الفصائل المحلية في المنطقة، ونشر حواجز جديدة بالمحافظة وإجراء “تسويات” للعناصر الفارين من الخدمة الإلزامية والمتخلفين أيضا
حيث تعتبر محافظة السويداء، من أكثر المحافظات السورية التي شهدت تخلف عدد كبير من المطلوبين للخدمة الإلزامية عن أدائها منذ العام 2011
المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار في 15 ديسمبر/كانون الأول الجاري، إلى أن قوات النظام استقدمت مزيدًا من التعزيزات العسكرية إلى مواقعها في مدينة السويداء، قادمة من العاصمة دمشق ومحافظة درعا
وبحسب نشطاء المرصد السوري، فإن قوات النظام أقامت تحصينات عسكرية جديدة على سطح المشفى الوطني في مدينة السويداء، وتمركز عدد من عناصرها داخل التحصينات، يأتي ذلك في ظل الحديث عن نية قوات النظام البدء بعمل أمني واسع في محافظة السويداء لمحاربة بعض المجموعات المحلية العاملة في المحافظة.
وفي 1 ديسمبر/كانون الأول،نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان، عن وصول تعزيزات عسكرية لمحافظة السويداء، تتألف من ناقلات جند وسيارات دفع رباعي مزودة برشاشات متوسطة، وجنود من حفظ النظام وعناصر من فرع “أمن الدولة” الموالية، وانتشرت في محيط مبنى المحافظ وبعض المقرات العسكرية لقوات النظام في المدينة وعلى مداخل مدينة السويداء.