محافظة درعا تشهد رابع خرق اليوم للهدوء المستمر فيها من حيث القصف والغارات والاشتباكات

17

عادت قوات النظام لتخرق هدوء الجنوب السوري برابع استهداف منذ فجر اليوم الثلاثاء الـ 3 من تموز / يوليو الجاري من العام 2018، وفي التفاصيل التي رصدها المرصد السوري فإن قوات النظام استهدفت بلدة صيدا في ريف درعا الشرقي بعدة قذائف صاروخية، تسببت بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، فيما كان المرصد السوري رصد 3 استهدافات متفرقة اليوم تمثلت باستهدافين لبلدة طفس في ريف درعا الشمالي الغربي، بالقذائف المدفعية والصاروخية، واستهداف مماثل لمنطقة الحارة بالريف ذاته، ما تسبب بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن إصابات

المرصد السوري لحقوق الإنسان كان نشر صباح اليوم الثلاثاء أنه تتواصل المفاوضات بين الجانب الروسي من جهة، وبين ممثلي الفصائل العاملة في درعا من جهة أخرى، بغية التوصل إلى حل بما يتعلق بمستقبل محافظة درعا، حيث تأتي عملية استمرار المفاوضات مع استمرار الهدوء الحذر على جبهات محافظة درعا منذ منتصف ليل أمس، وسط استمرار غياب تحليق الطائرات الحربية والمروحية عن سماء محافظة درعا منذ 48 ساعة، عند قصفها لبلدة طفس بأكثر من 22 غارة، حيث كانت هذه الجولة الوحيدة للقصف الجوي على درعا منذ نحو 60 ساعة، إذ لم يرصد المرصد السوري أية غارة منذ 60 ساعة، على أي من بلدات وقرى محافظة درعا،