محامية سورية مقيمة في تركيا تشيد بهتلر وصدام حسين وتدعو إلى تطهير سوريا من اقليات عرقية وطائفية

نشرت مرشحة سابقة لرئاسة الحكومة السورية المؤقتة، ومحامية سورية، على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي – الفيسبوك، منشوراً دعت فيه إلى عمليات “إبادة جماعية وتطهير” بحق الأقليات في سورية، وجاء في المنشور:: “”كلما ازدادت الأقليات غطرسة بسورية، زاد يقيني بأن لا بد من محرقة، تلغيهم من الوجود، وأترحم على هتلر الذي أحرق يهود عصره، والسلطان عبد الحميد الذي أباد الأرمن، وبطل العرب صدام حسين، الرجل في زمن لم يكن فيه رجال، ولم نجد بعده رجال””.

 

وأضافت المحامية السورية إلى منشورها قائلة:: “”علينا إلغاء مقولة بلاد الشام هي بلاد التعددية الاثنية والدينية والمذهبية، بلاد الشام هي بلاد التعددية الثقافية، وأجمعت كل الثقافات على أن الأقليات شر لا بد من التخلص منه، وتطهير بلاد الشام منهم، وندعو الله أن يمكن ثوارنا من القضاء على كل الأنجاس من الأكراد إلى العلوية والنصيرية، سنية وافتخر بعروبتي””.

 

وعمدت المحامية والمرشحة السابقة لرئاسة الحكومة السورية المؤقتة، إلى حذف منشورها بعد نحو 16 ساعة من نشره على حسابها الشخصي على الفيسبوك.