محاور “خط الساجور” تشهد اشتباكات عنيفة بين قوات مجلس منبج العسكري والفصائل الموالية لأنقرة

محافظة حلب: رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بعد منتصف ليل الخميس-الجمعة، اشتباكات عنيفة شهدتها محاور التماس ضمن ما يعرف بـ “خط الساجور” بريف حلب الشمالي الشرقي، بين الفصائل الموالية للحكومة التركية من طرف، وقوات مجلس منبج العسكري من طرف آخر، ترافقت مع قصف واستهدافات مكثفة بين الطرفين، في محاولة من قبل الأول التقدم في المنطقة، وتركزت الاشتباكات العنيفة على محاور الصيادة وأم جلود وأن عدسة وعرب حسن، ولم ترد معلومات عن الخسائر البشرية حتى اللحظة.
وكان المرصد السوري رصد يوم أمس الخميس، اشتباكات بالأسلحة المتوسطة والثقيلة، بين قوات مجلس منبج العسكري من جانب، والقوات التركية والفصائل الموالية لها من جانب آخر، وذلك على محاور التماس في ريف مدينة منبج، ضمن القطاع الشمالي الشرقي من محافظة حلب، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد