محاور “خط الساجور” تشهد تجدد الاستهدافات والاشتباكات بين القوات التركية والفصائل وقوات مجلس منبج العسكري

محافظة حلب: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء أمس وبعد منتصف ليل الثلاثاء-الأربعاء، قصفاً صاروخياً نفذته القوات التركية على مناطق في قريتي عرب حسن وأم عدسة بريف منبج، كما شهدت محاور الدندانية والياشلي وأم عدسة ومحاور أخرى ضمن ما يعرف بخط الساجور بريف منبج، استهدافات متبادلة بالأسلحة الرشاشة، بين القوات التركية والفصائل الموالية لها من طرف، وقوات مجلس منبج العسكري من طرف آخر، ولا معلومات عن خسائر بشرية.

وكان المرصد السوري رصد أمس، اشتباكات عنيفة شهدتها محاور ما بعرف بخط “الساجور” بريف منبج، شمال شرقي حلب، بين القوات التركية والفصائل الموالية لها من جهة، وقوات مجلس منبج العسكري من جهة أخرى، ترافقت مع قصف واستهدافات متبادلة بشكل مكثف، وسط معلومات عن خسائر بشرية، حيث تأتي الاشتباكات هذه لليوم الثاني على التوالي.

وأشار المرصد السوري أمس الأول، إلى استهدافات متبادلة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، بين قوات مجلس منبج العسكري من جانب، والقوات التركية والفصائل الموالية لها من جانب آخر، على محاور ضمن ما يعرف بـ “خط الساجور” بريف منبج، شمال شرقي حلب، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد