محاور ريف حلب تشهد قصفًا متبادلًا بين القوات التركية والفصائل الموالية لها مع القوات الكردية

 

محافظة حلب-المرصد السوري لحقوق الإنسان: رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء اليوم، قصفًا متبادلًا، بين القوات التركية والفصائل الموالية لها من جهة، والقوات الكردية من جهة أخرى، على مناطق السيطرة بريف حلب، حيث قصفت القوات الكردية محيط مدينة إعزاز ومواقع الفصائل في المنطقة، بينما قصفت القوات التركية في مركز البحوث، والفصائل الموالية لها محور مرعناز والأطراف الشمالية لبلدة تل رفعت، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، فيما لاتزال الاشتباكات بالرشاشات الثقيلة على محور مرعناز ومناطق مجاورة لها على خطوط التماس.
وكانت القوات التركية، في 22 كانون الثاني، قد قصفت من قواعدها العسكرية في مناطق “درع الفرات”، منطقة الشهباء وسد الشهباء ومحيط بلدة مارع ضمن مناطق انتشار القوات الكردية في ريف حلب الشمالي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.
واستهدفت القوات الكردية بقذائف الهاون، في 21 كانون الثاني الفائت، القاعدة العسكرية التركية في مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي، واستهدفت بالرشاشات الثقيلة والمتوسطة محاور التماس مع الفصائل الموالية لتركيا في المنطقة، بينما قصفت القوات التركية بالمدفعية الثقيلة، محيط بلدة تل رفعت وقرية حربل ومرعناز ضمن مناطق انتشار القوات الكردية في ريف حلب الشمالي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد