محاور في القسم الغربي من حلب تشهد معارك عنيفة مترافقة مع قصف مكثف خلف مزيداً من الشهداء والجرحى

24

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تشهد محاور المشروع 1070 شقة وحلب الجديدة وضاحية الأسد وأطراف منيان بأطراف حلب الغربية والجنوبية الغربية، معارك متواصلة بعنف، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من طرف، جبهة فتح الشام والفصائل الإسلامية والمقاتلة والحزب الإسلامي التركستاني من طرف آخر، إثر هجوم جديد لليوم السادس على التوالي ينفذه الأخير على المنطقة بهدف الوصول إلى أحياء حلب الشرقية، من أجل فك الحصار المفروض عليها من قبل قوات النظام والمسلحين الموالين لها وروسيا منذ سيطرة الأخيرة على طريق الكاستيلو، وبدأ الهجوم اليوم بتفجير الفصائل لعربتين مفخختين استهدفتا تمركزات لقوات النظام في أطراف حلب الجديدة وضاحية الأسد،وسط دوي انفجار ثالث في المنطقة، في حين تترافق المعارك العنيفة مع قصف متبادل بعشرات الصواريخ والقذائف على مناطق الاشتباك وقصف مكثف للطائرات الحربية على المنطقة، بالإضافة لسقوط قذائف وصواريخ بشكل مكثف من قبل الفصائل على مناطق في أحياء الفرقان والحمدانية وحلب الجديدة والزهراء وسيف الدولة وكلية الآداب ومناطق أخرى بالقسم الغربي من مدينة حلب، ما أسفر عن سقوط جرحى أحدهم من كادر تصوير مرافق لفريق إعلامي، ما أسفر عن سقوط 5 شهداء على الأقل بينهم طفل ومواطنة، وإصابة العشرات بجراح، ليرتفع بذلك إلى 60 بينهم 20 طفلاً و7 مواطنات عدد الشهداء الذين قضوا منذ بدء المعركة في الـ 28 من شهر تشرين الأول / أكتوبر الفائت وحتى اليوم الثالث من نوفمبر / تشرين الثاني الجاري، إثر سقوط مئات القذائف محلية الصنع والصواريخ، فيما لا يزال عدد الشهداء مرشحاً للازدياد، بسبب وجود جرحى بحالات خطرة، كما سقطت قذائف على مناطق في حي الأكرمية بالقسم الغربي من مدينة حلب، دون معلومات عن الإصابات.