محاولاً إثبات وجوده.. “التنظيم” يقتل نحو 400 بينهم 43 مدنياً في 140 عملية في البادية السورية

357

تعود عمليات تنظيم “الدولة الإسلامية” بالتصاعد من جديد إلى واجهة الأحداث في سوريا مع بداية العام 2024 مخلفة قتلى في البادية السورية ، محاولاً اثبات وجوده من خلال الخسائر التي يلحقها بقوات النظام بشكل خاص، في المقابل أيضا يخسر “التنظيم” الكثير من عناصره في عمليات ينفذها عبر كمائن وهجمات واغتيالات، وتعد البادية السورية هي منفذ “للتنظيم” الوحيد عملياته لخبرته في تلك البقعة الجغرافية وقدرته على التحرك بسهولة وخفة عبر كمائن وهجمات، محاولاً اثبات وجوده بالرغم من إعلان القضاء عليه جفرافياً في أخر معاقله ببلدة الباغوز عام 2019.
المرصد السوري يواكب عمليات “التنيظم” في البادية السورية موثقاً عدد القتلى سواء أكانوا عسكريين أو مدنيين أو من خلايا “التنظيم”،

وبلغت حصيلة القتلى خلال العمليات العسكرية ضمن البادية السورية وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 427 قتيلاً في 140 عملية لخلايا “التنظيم” منذ مطلع العام 2024.

والقتلى هم:

– 29 من تنظيم “الدولة الإسلامية” بينهم 3 بقصف جوي روسي.

– 355 من قوات النظام والميليشيات الموالية لها، من ضمنهم 33 من الميليشيات الموالية لإيران من الجنسية السورية.

– 43 مدني بينهم طفل وسيدة بهجمات التنظيم في البادية.

 

وتوزعت العمليات على النحو الآتي:
– 48 عملية في بادية دير الزور، أسفرت عن مقتل 104 من العسكريين بينهم 12 من الميليشيات الموالية لإيران، و8 من التنظيم، و18 مدنيين بينهم 17 من العاملين في جمع الكمأة من ضمنهم سيدة.

– 65 عملية في بادية حمص، أسفرت عن مقتل 171من العسكريين بينهم 15من الميليشيات الموالية لإيران، و18 من التنظيم، واستشهاد 16 مدنيين بينهم 2 من العاملين بجمع الكمأة.

– 17 عملية في بادية الرقة، أسفرت عن مقتل 41 من العسكريين بينهم 2 من الميليشيات التابعة لإيران، و3 من التنظيم و2 مدنيين من العاملين بجمع الكمأة.

– 10 عمليات في بادية حماة، أسفرت عن مقتل 34 من العسكريين بينهم 1 من الميليشيات التابعة لإيران، واستشهاد 7 مدنيين بينهم طفل.

– 2 عملية في بادية حلب، أسفرت عن مقتل 5 من العسكريين بينهم 3 من الميليشيات الموالية لإيران.

وفيما يلي عمليات “التنظيم” وفق التوزع الشهري منذ بداية العام:

كانون الثاني: 27 عملية أسفرت عن مقتل 79 هم:

– 9 من تنظيم “الدولة الإسلامية”.

– 62 من قوات النظام والميليشيات الموالية لها، من ضمنهم 11 من الميليشيات الموالية لإيران من الجنسية السورية

– 8 مدنيين بينهم طفل.

شباط: 32 عملية لعناصر التنظيم، أسفرت عن مقتل 74 هم:
– 53 من العسكريين بينهم 2 من الميليشيات الموالية لإيران
– 13 من التنظيم على يد قوات النظام
” 8 مدنيين على يد التنظيم

 

آذار: 42 عملية لعناصر التنظيم، خلفت مقتل 98 من العسكريين هم:
12 من الميليشيات الموالية لإيران

– 2 من التنظيم على يد قوات النظام

– 21 مدني بينهم سيدة على يد التنظيم

نيسان: 19 عملية لعناصر التنظيم، خلفت مقتل 70 من العسكريين

كما قتل 3 من التنظيم بغارات جوية روسية

أيار: 12 عملية لعناصر التنظيم، خلفت مقتل 36 من العسكريين من ضمنهم 8 من الميليشيات التابعة لإيران

وفي حزيران الجاري وثق المرصد السوري، وثق منذ بداية الشهر، تنفيذ خلايا “التنظيم” 10 عمليات في مناطق متفرقة من البادية السورية، أسفرت عن مقتل واستشهاد 44 شخصاً هم: 36 من قوات النظام والميليشيات الموالية لها، و6 من المدنيين، و2 من “التنظيم”.

وتوزعت العمليات على النحو التالي:

– 2 عملية في بادية دير الزور أسفرت عن مقتل 5

– 6 عمليات في بادية حمص أسفرت عن مقتل 28 عسكرياً و2 من “التنظيم” واستشهاد 6 مدنيين.

– 1 عملية في الرقة أسفرت ضابط برتبة “ملازم”

– 1 عمليات في بادية حماة أسفرت عن مقتل 2 عسكريين.