محاولة اغتيال تطال “الأمير العام” لجبهة النصرة في حوران

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: سمع دوي انفجار في المنطقة الواصلة بين بلدتي صيدا وكحيل بريف درعا الشرقي، حيث قالت مصادر متقاطعة لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنه ناجم عن محاولة اغتيال لـ “الأمير العام” لجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) في حوران، حيث استهدفه مجهولون بعبوة ناسفة في المنطقة ما أسفر عن إصابته، في حين تدور اشتباكات عنيفة منذ ما بعد منتصف ليل أمس وحتى اللحظة، بين جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة، وجيش خالد بن الوليد الذي يضم لواء شهداء اليرموك المبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية” وحركة المثنى الإسلامية من جهة أخرى، في محوري عين ذكر وسد كوكب بريف درعا الغربي، وسط قصف مكثف من قبل جبهة النصرة والفصائل بعشرات القذائف على مناطق سيطرة الطرف الآخر، ولم ترد حتى اللحظة معلومات عن الخسائر البشرية.