محتجون ينتفضون بوجه “حزب البعث” ويقتحمون مقره في مدينة شهبا بريف السويداء

1٬228

محافظة السويداء: تجمع العشرات من المحتجين من أبناء السويداء ودخلوا مقر شعبة “حزب البعث” في مدينة شهبا ومزقوا صور رأس النظام، بالتزامن مع انتهاء المهلة التي أعطاها الأهالي لقيادة الشعبة من أجل تسليم البناء لأصحابه ومغادرته.
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن المحتجين وجهوا رسالة للنظام و”حزب البعث” مضمونها أن الاستبداد مآله إلى الزوال والفعل الذي قاموا به، ماهو إلا غيض من فيض واسترجاع الجزء اليسير من أموال الشعب المغتصبة التي استولى عليها الحزب بسطوته على بيوت المدنيين بموجب عقود إيجار وفق القوانين القديمة وحان الوقت أن تعود لأصحابها.
وأشار المرصد السوري في 28 تشرين الثاني الفائت إلى أن العشرات من أبناء مدينة السويداء تجمعوا في ساحة الكرامة، في ظل استمرار الاحتجاجات اليومية السلمية، حاملين لافتات كتب عليها:” نحن لا نطالب بحقوقنا لأننا سنحصل عليها بشكل قانوني وسلمي وحضاري”، سنواصل نضالنا إلى أن تبوغ شمس العدالة”، “سياسة التجويع والتهميش لن ترهبنا هذا الوطن وثرواته من حقنا وحق أطفال”.
ويأتي ذلك، في ظل تأكيدهم على مطالبهم المشروعة في تطبيق القرار الدولي 2254، وتحقيق انتقال سياسي، وإسقاط النظام.