محرقة اطفال سراقب‎

اسفرت المحرقة  التي  نفذتها  القوات النظامية  السورية في مدينة  سراقب  بمحافظة ادلب عن  استشهاد تسعة  مواطنين كانوا  في  سيارة  صغيرة  (بك  اب )  في  شوارع سراقب عندما  استهدفتهم قذيفة  من  القوات  النظامية  المتمركزة  في معمل  القرميد  الواقع  بيبن  سراقب  واريحا  وتسفر  عن  استشهاد ام  واطفالها  الاربعة   واربعة  اطفال  اخرين  هم  ابناء  شقيقها سائق  السيارة الذي  اصيب بجراح  خطرة
ان  المرصد  السوري  لحقوق  الانسان  يحمل  المجتمع  الدولي  المسؤولية الاخلاقية  عن  مجزرة  سراقب  وكافة  مجازر  سورية  بسبب رفضه  احالة  الملف  السوري  الى  محكمة الجنايات  الدولية  لان  القاتل  عندما  لايجد   من  يحاكمه  على  جرائمه  سوف  يستمر  بارتكاب  هذه  الجرائم
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد