محكمة في ريف حلب تسجن طبيبا لـ”تحقيره” أردوغان

13

أصدرت محكمة مدينة الباب بريف حلب شمالي سوريا الخاضع لقوات المعارضة المدعومة من تركيا، حكما بالسجن على طبيب سوري بتهمة “تحقير” أردوغان، بحسب ما نشره “المرصد السوري لحقوق الإنسان”.

وأفاد المرصد السوري، اليوم، بأن “محكمة جزاء مدينة الباب” أقدمت على محاكمة الطبيب السوري محمود السايح وأصدرت حكما بسجنه 6 أشهر، بالإضافة لغرامة مالية تم فرضها بالعملة التركية وهي 5000 ليرة، كتعويض للجهة المدعية، وذلك بتهمة “انتقاد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان”، وفقا لما ذكرته قناة “روسيا اليوم” الإخبارية الروسية.

وأكدت المصادر أن الحكم هذا جاء بعد قيام قائد القوات التركية في مدينة الباب برفع دعوى قضائية ضد الطبيب السوري محمود السايح بسبب “تحقير رئيس دولة أجنبية” وفق الدعوى.

كما أشار المرصد السوري إلى أن إحدى الفصائل العاملة والمدعومة من قبل تركيا اعتقلت السايح قبل أكثر من 4 أشهر لتتم محاكمته، وبين المرصد السوري أن حالة استياء سادت بين أوساط المدنيين في المنطقة من الحكم على طبيب سوري، من قبل محكمة عاملة في الشمال السوري.

المصدر: الوطن