محيط سد تشرين ومحيط عفرين يشهدان اشتباكات بين الوحدات الكردية وتنظيم “الدولة الإسلامية وجبهة النصرة وفصائل إسلامية

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: سقطت عدة قذائف أطلقتها فصائل إسلامية على مناطق في قرية باصوفان بناحية عفرين في ريف حلب الشمالي، وسط اشتباكات بريف المنطقة بين وحدات حماية الشعب الكردي من طرف، وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الإسلامية من طرف آخر، كذلك نفذت طائرات حربية يعتقد أنها روسية عدة غارات على مناطق في بلدتي بشنطرة وكفر داعل بالريف الغربي لمدينة حلب، ما أدى لسقوط عدد من الجرحى، في حين تجددت الاشتباكات في عدة محاور بريف حلب الجنوبي، بين حزب الله اللبناني ومسلحين من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة وجند الأقصى والحزب الاسلامي التركستاني وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام)من جهة أخرى، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، كما نفذت طائرات حربية من المرجح أنها روسية عدة ضربات استهدفت خلالها مناطق في بلدتي خان العسل وكفرناها بريف حلب الشمالي الغربي، أيضاً نفذت طائرات حربية روسية يعتقد أنها روسية غارات مكثفة على مناطق في بلدة الزربة وقرى البرقوم وتل حدية ومنطقة الايكاردا بريف حلب الجنوبي، بينما استشهد 3 أشخاص بينهم مواطنات وسقط عدد من الجرحى في سقوط قذائف على مناطق سيطرة قوات النظام في شارع النيل بمدينة حلب، فيما سقطت عدة قذائف أطلقتها كتائب مقاتلة على مناطق في شارع تشرين وحي الخالدية بمدينة حلب، كذلك علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر متقاطعة، أن اشتباكات تدور شرق منطقة سد تشرين على نهر الفرات، بريف حلب الشمالي الشرقي، بين وحدات حماية الشعب الكردي من طرف، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر، حيث يرجح أن الوحدات الكردية تحاول قطع الطريق الواصل بين الرقة وريف حلب الشمالي الشرقي