مخاوف من إعدام مختطفات السويداء بعد تنفيذ تنظيم “الدولة الإسلامية” أول عملية إعدام بحق مختطف.

22

محافظة السويداء – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: عمد تنظيم “الدولة الإسلامية” إلى إعدام فتى ممن اختطفهم التنظيم خلال الهجمات التي نفذها على السويداء وريفيها الشرقي والشمالي الشرقي يوم الأربعاء الـ 25 من شهر تموز الفائت، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري فإن التنظيم أعدم فتى في الـ 19 من عمره وهو من أبناء قرية الشبكي وكان التنظيم وهو من بين أكثر من 30 طفل وفتى ومواطنة اختطفهم التنظيم أثناء هجماته على المنطقة، حيث جرت عملية الإعدام يوم الخميس الثاني الشهر الجاري، وعلم المرصد السوري أن عملية الإعدام هذه والتي تعد أول عملية إعدام لمختطفي السويداء، جاءت بعد تعثر المفاوضات بين تنظيم “الدولة الإسلامية” وبين قوات النظام حول نقل مقاتلي التنظيم إلى البادية السورية من جنوب غرب درعا، بالإضافة لعملية الإعدامات التي تمت بحق أكثر من 50 مقاتل من جيش خالد بن الوليد المبايع لتنظيم ومدني بريف درعا الجنوبي الغربي، ويخشى المرصد السوري أن يقوم تنظيم “الدولة الإسلامية” بإعدام المواطنات المختطفات من أبناء محافظة السويداء، نتيجة عملية تعرية النساء من قبل قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا الجنوبي الغربي، وسرقة مصاغهم الذهبي.