مخلفات الحرب السورية تواصل انفجارها وتقتل وتصيب 4 مدنيين في الرقة والسويداء ودير الزور

20

لاتزال مخلفات الحرب السورية تواصل حصد أرواح السوريين في ظل انتشارها بمعظم المناطق التي شهدت عمليات عسكرية من مختلف القوى المتنازعة على الأراضي السورية، وفي سياق ذلك وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان استشهاد طفلة جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم “الدولة الإسلامية” في قرية الأحوس شرق مدينة الرقة، كما استشهد شخصين اثنين من ريف السويداء جراء انفجار لغم من مخلفات الحرب في قرية دوما بريف المحافظة، في حين انفجر لغم أرضي من مخلفات الحرب في مدينة هجين بريف دير الزور الشرقي، ما أدى إلى بتر ساق مواطن. وبذلك، يرتفع عدد الذين استشهدوا وقضوا وقتلوا جراء انفجار ألغام وعبوات وانهيار أبنية سكنية متصدعة من مخلفات الحرب في مناطق متفرقة من الأراضي السورية في حمص وحماة ودير الزور وحلب والجنوب السوري، في الفترة الممتدة من بداية شهر يناير/كانون الثاني من العام الجاري 2019 وحتى اليوم، إلى 247 بينهم 65 مواطنة و69 طفلاً. ومن بين العدد الكلي، وثق “المرصد السوري” استشهاد 44 شخصاً بينهم 30 مواطنة و5 أطفال، خلال بحثهم وجمعهم مادة الكمأة التي تنمو في المناطق التي تتعرض لأمطار غزيرة وتباع بأسعار باهظة.