مخلفات الحرب تواصل حصد أرواح السوريين عبر استشهاد طفل بانفجار لغم في ناحية الفرقلس بريف حمص الشرقي

وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد طفل جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب في قرية أم التبابير التابعة الناحية الفرقلس بريف حمص الشرقي وذلك أثناء رعيه للأغنام في محيط القرية.

و وثّق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، يوم أمس، استشهاد طفلين شقيقين وإصابة طفل ثالث جراء انفجار مقذوف متفجر من مخلفات الحرب، في مزرعة الروضة شمالي الرقة.

ووفقاً لتوثيقات المرصد السوري، فإن عدد الذين قتلوا واستشهدوا وقضوا جراء انفجار ألغام وعبوات وانهيار أبنية سكنية متصدعة من مخلفات الحرب في مناطق متفرقة من الأراضي السورية في حمص وحماة ودير الزور وحلب والجنوب السوري، في الفترة الممتدة من بداية شهر يناير/كانون الثاني من العام الفائت 2019 وحتى اليوم، بلغ ،548 شخصاً، بينهم 77 مواطنة و181 طفلاً.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد