مخيم واشوكاني بريف الحسكة.. أوضاع إنسانية كارثية يعايشها 5700 نازح من رأس العين وتل أبيض في ظل غياب تام للأمم المتحدة

31

يعايش النازحون في مخيمات النزوح بفعل العملية العسكرية التركية “نبع السلام” شمال شرق سورية، أوضاعاً إنسانية صعبة للغاية في ظل عدم تدخل ومد يد العون من قبل المنظمات الدولية والأمم المتحدة على وجه الخصوص، ولعل مخيم واشوكاني بريف الحسكة يعد المثال الأبرز للكارثة الإنسانية التي يعايشها النازحون هناك، حيث أبلغت مصادر موثوقة المرصد السوري، أن الأمم المتحدة لم تدخل إلى المخيم إطلاقاً ولا حتى المنظمات الأخرى، وتقتصر المساعدات المقدمة للمخيم على عمل الهلال الأحمر الكردي فقط، إذ يأوي المخيم نحو 800 عائلة ويبلغ عددهم أكثر من 5700 شخص، غالبيتهم العظمى نزحوا من منطقتي تل أبيض شمال الرقة ورأس العين شمال الحسكة، وعليه فإننا بالمرصد السوري نطالب المنظمات المعنية والأمم المتحدة بالتدخل ومساعدة النازحين هناك.