مخيم “واشو كاني”.. أوضاع مأساوية وغياب تام للمنظمات الإنسانية.. واستعدادات لتجهيز المخيم لاستقبال ١٣ ألف شخص

96

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان أوضاعا مأساوية يعيشها القاطنون في مخيم “واشو كاني” في منطقة “توينة”، حيث ارتفع عدد القاطنين في المخيم إلى ٢٦٠ عائلة أي ما يقارب ١١٠٠ شخص، في ظل عدم توافر الخدمات وغياب تام لمساعدات منظمة الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى العاملة في مجال الإغاثة. وقالت مصادر موثوقة، لـ”المرصد السوري”، إن المخيم في حاجة ملحة لتوفير المساعدات الإنسانية، في ظل العمل على تجهيز المخيم لاستقبال حوالي ١٣ ألف شخص خلال الأيام المقبلة، حيث حصل المرصد السوري لحقوق الإنسان على صور تظهر الحالة المأساوية التي يعيشها القاطنون في المخيم في ظل عدم توافر المساعدات الإنسانية.