مدفيدف بعد صور التعذيب في سوريا: أين الدليل؟

أعلن رئيس الوزراء الروسي، ديميتري ميدفيدف، إنه لا يمكن إثبات مرتكب عمليات التعذيب التي انتشرت مؤخرا والتي اتهمت النظام السوري بالقيام بها، فإن كان بالفعل قام بذلك فأين الدليل على ذلك؟.
وأوضح مدفيدف في مقابلة مع CNN، انه “في الجامعة التي درست فيها الحقوق، قيل لي إنه وحتى يتم إثبات التهمة في المحكمة فإنه لا يمكن أن يكون الفرد مذنبا، وأعلم أن هناك العديد من الضحايا وهذا أمر مؤسف، إلا أن هذا لا يعني أن هوية الضحايا أو مكان تواجدهم هو الدليل على أن هؤلاء هم ضحايا النظام.”
وعن أن هذه الصور مصدرها عكسري منشق وتم التأكد من صحتها عبر عدد من القضاة، قال: “كل هذه الصورة حزينة وهي نتيجة الأوضاع الحزينة في الصراع، وكل هذه الجرائم وهي تعتبر جرائما بالطبع لكن لابد من وجود دليل ودليل قضائي.”
وعن إمكانية إدانته للرئيس بشار الأسد إن ثبت دليل هذه الصور، اشار الى انه: “لا يمكننا أن نقول أن بشار الأسد هو مجرم دون وجود تحقيق، بشار الأسد هو الرئيس الحالي ولا يمكن تجاهل ذلك.”

الجمهورية