مدنيون ينزحون من مدينتين سوريتين يسيطر عليهما تنظيم “داعش”بعد غارات

25

فرّ مئات المدنيين من مدينتين يسيطر عليهما تنظيم “داعش” فى شرق سوريا بعد سلسلة من غارات اسفرت عن سقوط عشرات القتلى، وفق ما أفاد المرصد السورى لحقوق الانسان السبت.

وتشهد مدينتى البوكمال والميادين فى محافظة دير الزور، وفق المرصد، “حركة نزوح واسعة” تشمل “مئات المواطنين” الفارين إلى قرى فى ريف المدينتين، واوضح مدير المرصد رامى عبد الرحمن لوكالة فرانس برس ان حركة النزوح هذه بدأت الجمعة وتتواصل صباح السبت، مشيرا إلى ان بين النازحين أقارب مقاتلين من تنظيم “داعش”، وتقع المدينتان فى الريف الشرقى لمحافظة دير الزور الغنية بالنفط والتى يسيطر تنظيم”داعش” على معظمها.

بالاضافة إلى التحالف الدولى بقيادة واشنطن، تستهدف طائرات سورية وروسية مواقع الجهاديين فى محافظة دير الزور الحدودية مع العراق، والتى يسيطر تنظيم الدولة الاسلامية على الجزء الاكبر منها باستثناء اجزاء من مدينة دير الزور مركز المحافظة ومطارها العسكري، وبعض القرى المحدودة فى ريفها الغربى، وقتل الجمعة 80 شخصا على الاقل بينهم 33 طفلا وجميعهم من افراد عائلات مقاتلى داعش، فى قصف للتحالف الدولى استهدف مدينة الميادين، بحسب المرصد.

وتعد حصيلة القتلى هذه، وفق عبد الرحمن “الاعلى فى صفوف عائلات الجهاديين جراء ضربات التحالف” الذى كثف مؤخرا اغاراته على مواقع الجهاديين فى سوريا والعراق المجاور، خاصة منذ تبنى التنظيم الجهادى اعتداء مانشستر الذى اوقع 22 قتيلا، واتت غارات الجمعة غداة مقتل 37 مدنياً غالبيتهم من عائلات الجهاديين جراء غارات للتحالف استهدفت مدينة الميادين ايضا، كما قتل 15 آخرون فى ضربات التحالف الاربعاء.

المصدر: اليوم السابع