مدنيين ينضمون إلى قافلة شهداء الغوطة الشرقية و6 قذائف تستهدفها في أول ساعتين من هدنة بوتين

15

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: شهدت هدنة فلاديمير بوتين “الإنسانية” في غوطة دمشق الشرقية، في أول ساعتين من تطبيقها، هدوءاً تخلله خرق بست قذائف على الأقل، حيث سقطت 3 منها على أطراف مدينة حرستا، وسقطت قذيفة على أطراف دوما، وقذيفة على المنطقة الواقعة بين المدينتين، إضافة لسقوط قذيفة على بلدة مسرابا، ما تسبب بإصابة شخص بجراح في مسرابا، كما علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مواطناً استشهد جراء القصف الذي استهدف أطراف دوما بأربعة قذائف، قبيل تطبيق الهدنة اليوم الثلاثاء الـ 27 من شباط / فبراير من العام الجاري 2018، كما استشهدت مواطنة جراء انهيار منزلها المتصدع والمتأثر من عمليات القصف السابق على مدينة دوما في الغوطة الشرقية، كما رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان انتشال جثامين 5 مواطنين بينهم طفلان ومواطنة، كانوا استشهدوا في قصف سابق من قبل الطائرات الحربية على المنطقة الواقعة بين مسرابا وبيت سوى يوم أمس الاثنين.

وبذلك يرتفع إلى 568 بينهم 141 طفلاً و85 مواطنة، عدد من قتلهم القصف الجوي والصاروخي والمدفعي والقصف بالبراميل المتفجرة، في غوطة دمشق الشرقية، منذ مساء الأحد الـ 18 من شباط / فبراير من العام الجاري 2018، والشهداء هم مواطن استشهد في قصف مدفعي سبق الهدنة في أطراف دوما ومواطنة فارقت الحياة جراء انهيار منزلها المتأثر بالقصف السابق، و27 مواطناً بينهم 9 أطفال و5 مواطنات استشهدوا يوم الاثنين في قصف من الطيران الحربي وقصف بالصواريخ على مدينتي دوما وحرستا، و14 بينهم 4 أطفال و3 مواطنات استشهدوا أمس الأحد في قصف من قبل الطيران الحربي وقوات النظام على أماكن في دوما والشيفونية وسقبا وبيت سوا وحمورية والريحان، و 45 مدنياً بينهم 8 أطفال و9 مواطنات استشهدوا يوم السبت جراء قصف من قبل الطيران الحربي على دوما وحرستا وزملكا وبيت سوى والشيفونية، و43 مواطناً بينهم 18 طفلاً و4 مواطنات استشهدوا يوم الجمعة، و73 مواطناً بينهم 9 أطفال و8 مواطنات استشهدوا يوم الخميس في القصف من قبل الطائرات الحربية وقوات النظام على مناطق في بلدتي مسرابا والأفتريس ومدينتي دوما وعربين، و87 مواطناً بينهم 21 طفلاً و12 مواطنة استشهدوا يوم الأربعاء في قصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على بلدة كفربطنا وغارات جوية على بلدة جسرين وغارات على سقبا ومديرا، و133 مواطناً بينهم 33 طفلاً و17 مواطنة استشهدوا في القصف يوم الثلاثاء على منطقتي النشابية وأوتايا ومدينة عربين وزملكا ومسرابا وحمورية والأشعري وسقبا، و127 مواطنة بينهم 34 طفلاً و23 مواطنة استشهدوا يوم الاثنين، في قصف جوي وبري على كل من حمورية وبيت سوى وسقبا ودوما وحزة ومسرابا وأوتايا والنشابية وزملكا والأفتريس وكفربطنا والشيفونية وجسرين، 17 مواطناً بينهم 5 أطفال و3 مواطنات استشهدوا مساء الأحد، في حين تسبب القصف الجوي والمدفعي بوقوع مئات الجرحى، لا يزال العشرات منهم بحالات خطرة، ما يرشح عدد الشهداء للارتفاع بشكل أكبر.