مدير”المرصد السوري”: بعد التهديدات “الأردوغانية” بأن على نظام بشار الأسد الانسحاب إلى المناطق التي كان يتمركز بها قبل شهر نيسان/أبريل 2019، ستنسحب النقاط التركية المتواجدة في مناطق سيطرة النظام

مدير”المرصد السوري”: بعد التهديدات “الأردوغانية” بأن على نظام بشار الأسد الانسحاب إلى المناطق التي كان يتمركز بها قبل شهر نيسان/أبريل 2019، ستنسحب النقاط التركية المتواجدة في مناطق سيطرة النظام.
النقاط المتفق على انسحاب القوات التركية منها، هي مورك أولاً وشيرمغار والصرمان وتل الطوقان وترنبة ومرديخ ومعر حطاط ونقطة أخرى تقع شرق سراقب، أي داخل المناطق التي تسيطر عليها قوات النظام، إلى الآن حزم الحقائب والتحضيرات مستمرة من قِبل القوات التركية ولم تنسحب بعد، ونعيد ونذكر بأن نقطة مورك من أكبر القواعد العسكرية التركية، الاتفاق يأتي ضمن الاتفاقيات الروسية – التركية، وبموجب الاتفاقات أيضاً تركيا تضمن محاربة هيئة”تحرير الشام” لتنظيم “حراس الدين” الرافض للاتفاقيات التركية – الروسية.

نقاط المراقبة التركية كانت مثل الشيطان الأخرس الصامت على ما يجري من قصف قوات النظام والقوات الروسية، أردوغان كذب الآن مرة ثانية بعد أن وعد بأن يصلي في الجامع الأموي قد يصلي مع بشار الأسد لاحقاً لا نعلم.

مدير"المرصد السوري": ستنسحب النقاط التركية المتواجدة في مناطق سيطرة النظام.

مدير"المرصد السوري": بعد التهديدات "الأردوغانية" بأن على نظام بشار الأسد الانسحاب إلى المناطق التي كان يتمركز بها قبل شهر نيسان/أبريل 2019، ستنسحب النقاط التركية المتواجدة في مناطق سيطرة النظام. النقاط المتفق على انسحاب القوات التركية منها، هي مورك أولاً وشيرمغار والصرمان وتل الطوقان وترنبة ومرديخ ومعر حطاط ونقطة أخرى تقع شرق سراقب، أي داخل المناطق التي تسيطر عليها قوات النظام، إلى الآن حزم الحقائب والتحضيرات مستمرة من قِبل القوات التركية ولم تنسحب بعد، ونعيد ونذكر بأن نقطة مورك من أكبر القواعد العسكرية التركية، الاتفاق يأتي ضمن الاتفاقيات الروسية – التركية، وبموجب الاتفاقات أيضاً تركيا تضمن محاربة هيئة"تحرير الشام" لتنظيم "حراس الدين" الرافض للاتفاقيات التركية – الروسية.نقاط المراقبة التركية كانت مثل الشيطان الأخرس الصامت على ما يجري من قصف قوات النظام والقوات الروسية، أردوغان كذب الآن مرة ثانية بعد أن وعد بأن يصلي في الجامع الأموي قد يصلي مع بشار الأسد لاحقاً لا نعلم.

Posted by ‎المرصد السوري‎ on Monday, October 19, 2020

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد