المرصد السوري لحقوق الانسان

مدير المرصدالسوري.. الهدوء سيد الموقف في درعا

دخل اللواء الثامن في “الفيلق الخامس” الموالي لروسيا وهم من جماعة المعارضة الذين أجروا مصالحات، دخلوا إلى حي الشياح من أجل إجلاء نحو 70 عائلة كانت محاصرة في هذه المنطقة، وزير الدفاع في النظام أو شخصية قيادية عسكرية موجودة في درعا مع المسؤول العسكري الروسي في سوريا ومسؤول اللجنة الأمنية مجتمعين من أجل التوصل إلى حل نهائي في درعا، بالتزامن مع ذلك كان هناك تعزيز لحواجز النظام في محافظة درعا بالدبابات والرشاشات الثقيلة، الاشتباكات متوقفة بانتظار نتائج الاجتماع، المسلحين المحليين في درعا رفضوا الخروج إلى الشمال السوري و أن يكونوا مرتزقة بيد الاحتلال التركي، دخول اللواء الثامن الموالي لروسيا من أجل تفويت الفرصة على إيران، إيران لها قوات في الجنوب السوري وكانت تسعى لإشعال المنطقة من أجل فرض مجموعات موالية لإيران سيطرتها على الجنوب السوري

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول