مدير المرصدالسوري: جريمة #فتاةالحسكة “جريمة بلا شرف” بكل تأكيد،

مدير #المرصدالسوري.. جريمة #فتاةالحسكة “جريمة بلا شرف” بكل تأكيد، الفتاة أو الطفلة القاصر جرى قتلها على يد ابن عمها والقول أنها هربت مع شاب كانت تحبه ورفضت الزواج من ابن عمها، “جريمة بلا شرف” لأنه لو كان لديه ذرة من الشرف لما قام بهذه الجريمة “الداعشية” تحت ذرائع “العادات والتقاليد” الأمر أُدين على مستوى العالم والمجتمع الدولي.
الشهر الفائت وفي محافظة إدلب بإحدى المخيمات شاب قام بقتل ابنة عمه ووالدتها لأن الفتاة نشرت صورها على وسائل التواصل الإجتماعي تحت ذريعة “جريمة الشرف”.
النسوة داخل الأراضي السورية هن من يتعرضن للقتل تحت ذريعة “جريمة الشرف” وهذه الجرائم تكون لأن الفتاة خالفت “عادات وتقاليد” المجتمع التي كانت سارية منذ مئات السنين وهي بعيدة عن الأديان والأخلاق الحقيقية والتي تعود إلى تخلف في المجتمعات الشرقية.ة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد