المرصد السوري لحقوق الانسان

مدير المرصد السوري: أبناء درعا البلد خُذلوا من المجتمع الدولي والمعارضة الموجودة في الشمال السوري

مدير المرصد السوري.. الاتفاق الجديد في درعا ينص على نشر المزيد من حواجز النظام والشرطة العسكرية الروسية داخل أحياء درعا البلد وتسليم كامل الأسلحة الفردية وتسوية أوضاع المطلوبين والفارين من الخدمة الإلزامية وكل من يرفض الاتفاق يرحل إلى الشمال السوري، ترفع الأعلام الحكومية المعترف بها دوليًا على الدوائر الحكومية وفي درعا البلد، هذه هي أهم البنود التي فرضت من الروس في درعا البلد بعد حصار دام 75 يومًا، المضحك أحد قادة المعارضة يوم أمس يهدد بأنه سينسحب من المفاوضات السياسية في حال لم يرفع الحصار عن درعا البلد .. بعد درعا البلد الاتفاق سيطبق في المخيم وطريق السد، الاتفاق دخل حيز التنفيذ ويجري الآن تسليم الأسلحة للنظام والشرطة العسكرية الروسية، أبناء درعا البلد خُذلوا من المجتمع الدولي والمعارضة الموجودة في الشمال السوري

 

 

 

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول