مدير المرصد السوري.. أردوغان يبحث عن انتصارات تخدمه في الداخل التركي على حساب أبناء الشعب السوري

مدير المرصد السوري.. أردوغان يبحث عن انتصارات تخدمه في الداخل التركي على حساب أبناء الشعب السوري، ضمن مشروعه الفاشل الذي كان يهدف بالوصول إلى عام 2023 بالسيطرة على ليبيا والسيطرة على بقع جغرافية من شمال سوريا، الفصائل الموالية لتركيا والمقربة من المخابرات التركية مطلوب منها حماية النقاط التركية داخل الأراضي السورية بسبب تصاعد العمليات العسكرية سواء من مايعرف بـ “سرية أبو بكر الصديق” التي نفذت عدة عمليات على القوات التركية في إدلب، أو من قِبل القوات الكردية أو قوات “تحرير عفرين” المتواجدة في ريف حلب الشمالي، أو حتى من قِبل قوات سوريا الديمقراطية المتواجدة في شمال شرق سوريا، ما يدرينا أن “سرية أبو بكر الصديق” ليست إلا جزء من “هيئة تحرير الشام” وتريد أن توجه رسائل للقوات التركية أن وعود أردوغان لفلاديمير بوتين بإنهاء المجموعات الجهادية المتطرفة الموجودة في إدلب أو فتح طريق حلب – اللاذقية الدولي أن هناك خطوط حمراء لا يتجاوزها حتى لو كانت علاقتهم جيدة مع المخابرات التركية، روسيا لم تعطي أي ضوء أخضر لأردوغان كي يخوض عملية عسكرية جديدة داخل الأراضي السورية، أقله في الوقت الراهن. ولا نعلم ما يحمله المستقبل القريب، الفصائل الموالية لتركيا لا تستطيع التحرك متر واحد دون إذن من المخابرات التركية.

 

 

 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد