المرصد السوري لحقوق الانسان

مدير المرصد السوري: أين الحضيرات التي تتحدث عليها روسيا، هل هناك عملية حقيقة من قبل هيئة تحرير الشام؟

مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان :: لايوجد عمل عسكري متوقع كان هناك عمليات انغماسية من قبل المجموعات الجهادية ضد قوات النظام من ريف اللاذقية الشمالي الشرقي الى ضواحي حلب الغربي وصولا إلى ريفي إدلب وحماة، ولكن مانشهده منذ 30 نيسان ابريل الفائت وحتى اللحظة نحو 1000 ضربة جوية و طائرات النظام المروحية والبراميل المتفجرة عادت لتلقى بشكل كبير جدا على مناطق تمتد من ريف اللاذقية الشمالي الشرقي مرورا بريف حماة الشمالي الغربي، وريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي وجبل الزاوية، أي هناك اتساع برقعة القصف والغارات الجوية من الطائرات الروسية واين الحضيرات التي تتحدث عليها روسيا هل هناك عملية حقيقة الامر من قبل هيئة تحرير الشام
نتحدث عن عشرات الشهداء نحو 47 شهيد منذ 30 نسيان وحتى اللحظة وأكثر من 300 الف مدني نزوحو من اكثر من 50 بلدة وقرية ومدينة من ريف حماة الشمالي الغربي وريف حماة الشمالي وجبل الزاوية الى مناطق الاحتلال التركي في عفرين والبعض لايزال يعيش في الأراضي الزراعية القريبة من البلدات والقرى اي ان هناك وضع انساني كارثي في ظل حديث روسيا عن تحضيرات لهيئة تحرير الشام للهجوم على حماة او ريف حماة الشمالي أقله
وأضاف مدير المرصد لايوجد وجهات الا لمحافظة ادلب وريف حلب الغربي والبعض يصل الى منطقة عفرين التي تحتلها القوات التركية والفصائل الموالية لها ولكن لماذا ندفع المدنيين للنزوح اين الضامن التركي الذي تعرضت قواته لقصف يوم امس لقصف من قبل قوات النظام واردوغان شريك اساسي و لو كان ضامن حقيقي لما تجرات روسيا ونظام بشار الاسد على تنفيذ اكثر من 100 ضربة جوية خلال عدة ايام وتهجير نحو 300 الف مدني سوري ونقول ان تركيا تتحمل المسؤولية الاولى والاخيرة وروسيا وعودها كاذبة تمكنت من بسط سيطرة النظام على اكثر من 60 % من الأراضي السورية
وعملية النزوح مستمرة بشكل دائم إلى المجهول والأمم المتحدة تتحدث فقط ببيانات إعلامية وتتناسى أن نحو 4 ملايين مدني متواجدين تحت سيطرة الفصائل الجهادية وفصائل أخرى .
تركيا لا تسطيع الى مالانهاية حماية المجموعات الجهادية وتريد أن تحقق مكاسب في الشمال السوري على حساب القوات الكردية التي افشلت يوم أمس هجوم للقوات التركية والفصائل الموالية لها والقوات الكردية استعادت المنطقة من القوات التركية والفصائل الموالية لها
وهنا نعود من ادلب الى الشمال السوري وهناك غرفة عمليات موجودة في تركيا يعد لها من أجل بث حرب اعلامية للقول بأن الاكراد يقتلون العرب في شرق سوريا

مدير المرصد السوري: أين الحضيرات التي تتحدث عليها روسيا، هل هناك عملية حقيقة من قبل هيئة تحرير الشام؟

مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان :: لايوجد عمل عسكري متوقع كان هناك عمليات انغماسية من قبل المجموعات الجهادية ضد قوات النظام من ريف اللاذقية الشمالي الشرقي الى ضواحي حلب الغربي وصولا إلى ريفي إدلب وحماة، ولكن مانشهده منذ 30 نيسان ابريل الفائت وحتى اللحظة نحو 1000 ضربة جوية و طائرات النظام المروحية والبراميل المتفجرة عادت لتلقى بشكل كبير جدا على مناطق تمتد من ريف اللاذقية الشمالي الشرقي مرورا بريف حماة الشمالي الغربي، وريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي وجبل الزاوية، أي هناك اتساع برقعة القصف والغارات الجوية من الطائرات الروسية واين الحضيرات التي تتحدث عليها روسيا هل هناك عملية حقيقة الامر من قبل هيئة تحرير الشام نتحدث عن عشرات الشهداء نحو 47 شهيد منذ 30 نسيان وحتى اللحظة وأكثر من 300 الف مدني نزوحو من اكثر من 50 بلدة وقرية ومدينة من ريف حماة الشمالي الغربي وريف حماة الشمالي وجبل الزاوية الى مناطق الاحتلال التركي في عفرين والبعض لايزال يعيش في الأراضي الزراعية القريبة من البلدات والقرى اي ان هناك وضع انساني كارثي في ظل حديث روسيا عن تحضيرات لهيئة تحرير الشام للهجوم على حماة او ريف حماة الشمالي أقله.وأضاف مدير المرصد لايوجد وجهات الا لمحافظة ادلب وريف حلب الغربي والبعض يصل الى منطقة عفرين التي تحتلها القوات التركية والفصائل الموالية لها ولكن لماذا ندفع المدنيين للنزوح اين الضامن التركي الذي تعرضت قواته لقصف يوم امس لقصف من قبل قوات النظام واردوغان شريك اساسي و لو كان ضامن حقيقي لما تجرات روسيا ونظام بشار الاسد على تنفيذ اكثر من 100 ضربة جوية خلال عدة ايام وتهجير نحو 300 الف مدني سوري ونقول ان تركيا تتحمل المسؤولية الاولى والاخيرة وروسيا وعودها كاذبة تمكنت من بسط سيطرة النظام على اكثر من 60 % من الأراضي السورية وعملية النزوح مستمرة بشكل دائم إلى المجهول والأمم المتحدة تتحدث فقط ببيانات إعلامية وتتناسى أن نحو 4 ملايين مدني متواجدين تحت سيطرة الفصائل الجهادية وفصائل أخرى .تركيا لا تسطيع الى مالانهاية حماية المجموعات الجهادية وتريد أن تحقق مكاسب في الشمال السوري على حساب القوات الكردية التي افشلت يوم أمس هجوم للقوات التركية والفصائل الموالية لها والقوات الكردية استعادت المنطقة من القوات التركية والفصائل الموالية لها، وهنا نعود من ادلب الى الشمال السوري وهناك غرفة عمليات موجودة في تركيا يعد لها من أجل بث حرب اعلامية للقول بأن الاكراد يقتلون العرب في شرق سوريا

Posted by ‎المرصد السوري‎ on Sunday, May 5, 2019

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول