المرصد السوري لحقوق الانسان

مدير “المرصد السوري”: أين الذين يقاتلون لأجل سوريا ويعملون من أجلها؟. سماسرة أردوغان يستقطبون المقاتلين عبر خداعهم بأساليب عدة مثل الانخراط بشركات حماية أمنية قطرية

مدير “المرصد السوري”: أين الذين يقاتلون لأجل سوريا ويعملون من أجلها؟. سماسرة أردوغان يستقطبون المقاتلين عبر خداعهم بأساليب عدة مثل الانخراط بشركات حماية أمنية قطرية وغيرها وإذا بهم ينقلون للقتال في ليبيا.. والشيء ذاته في أذربيجان. وعندما نتحدث عن إرسال نحو 2400 مقاتل إلى إقليم “كاراباخ”.. واللعب على القضية الدينية بإقناع المقاتلين بأن قتالهم هو دفاع عن الإسلام والدين.. بينما الانتماء الطائفي التي كان يجهله بعض هؤلاء العناصر بأن سكان أذربيجان من الطائفة الشيعية.. تسبب بعودة البعض منهم بعد أن علموا بطائفة الشعب الأذري.. أي أن أردوغان فشل في استقطاب المزيد من المقاتلين للقتال في أذربيجان.. ولم ينجح في نقل الجهاديين كما فعل في ليبيا للسبب ذاته. أما في ليبيا لعب الإخوان المسلمين على وتر رد الجميل لإخوانهم في ليبيا والإغراء بالأموال والمرتبات الشهرية التي تقدر بألفي دولار أمريكي.. جندت تركيا آلاف المقاتلين وحولتهم إلى مرتزقة..ونقلت الحكومة التركية 18 ألف مقاتل من جنسية سورية. أما إيران فقد جندت نحو 11 ألف مقاتل وجعلتهم مرتزقة لها.. وبعض هؤلاء كان في الخدمة الإلزامية ويخدم لدى إيران.

 

 

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول