مدير المرصد السوري: إيران تسرح وتمرح في الأراضي السورية..

مدير المرصد السوري: إيران تسرح وتمرح في الأراضي السورية.. ما لا يقل عن 40 ألف كيلومتر مربع في البادية السورية محتلة من قبل إيران وميليشياتها و”حزب الله” اللبناني.. ميليشيات إيران أرسلت تعزيزات إلى مطار التيفور العسكري بعد تقلص الدور الروسي.. وانتشر عناصر من جنسيات سورية وغير سورية من بينهم “حزب الله” اللبناني داخل مطار التيفور.. وفي 29 و25 من أيلول الفائت إرسال تعزيزات للمليشيات إلى تدمر والبادية.. وما حدث يوم أمس في الميادين هو انسحاب لواء فاطميون منها باتجاه دير الزور ونقلوا سلاح بـ3 سيارات يقودها سائقين لبنانيين.. النظام ينتشر في الميادين ويفتتح المؤسسات ولكن السيطرة الفعلية هي للميليشيات الإيرانية من البوكمال إلى غربي تدمر ومن جنوب تدمر إلى ريف الرقة الجنوبي.
الحلم الإيراني في التوسع ضمن البلاد العربية وسورية خاصة لا يزال مستمر.. ما يجري في منطقة السيدة زينب من عملية تغيير ديمغرافي وشراء للأراضي.. الكثير من عملاء إيران يتواجدون ضمن مناطق سيطرة “قسد” وبالقرب قواعد “التحالف الدولي”.. وفي مناطق نفوذ الفصائل الموالية هناك بضعة مئات من الأمتار تفصلها عن نقاط الميليشيات الإيرانية.. هؤلاء لا يطلقون طلقة نحو الميليشيات الإيرانية إلا بأمر تركي.. تلك الفصائل مختصة بنهب ممتلكات المدنيين وسرقة زيتون عفرين